منتدى الكاتب هاشم برجاق

لا اله الا الله محمد رسول الله


    باب الحارة،،،على دوار الداخلية

    Admin
    Admin

    المساهمات : 427
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 53
    الموقع : hashem.jordanforum.net

     باب الحارة،،،على دوار الداخلية Empty باب الحارة،،،على دوار الداخلية

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مارس 28, 2011 8:05 am

    باب الحارة،،،على دوار الداخلية


    في تمام الساعة التاسعة مساءاً من يوم الخميس وبينما كانت الأجواء باردة حضرت رجال حارة أبو النار ضاربة بعرض الحائط القوانين والدساتير لتفرش خيامها بحارة الضبع مما أثار الدهشة والامتعاض من هذه الأفعال فحضر (أبو صطيف الأعمى) ليبلغ حارة أبو النار بأن العقيد أبو شهاب ينوي نحرهم بالشباري ويقذفهم بخراطيم المياه فدفع هذا القرار إلى اتخاذ قرار حازم من قبل أبو النار ليغلق شارع دوار الداخلية الشريان الذي يربط العديد من المناطق وكان هذا العمل ساهم بقطع أرزاق العباد وتلويث المكان فباليوم التالي حضر (معتز) الزكرت وحلف برأس خاله أبو شهاب ليفرق المظاهرة بالطرق السلمية وما كان من (أبو غالب) سوى إشعال الفتنة فأصبح يصرخ وينادي (بليلة بلبلوك) فقام معتز بقلب عرباية البليلة وقامت القيامة وما قعدت والموضوع صار كبير كثير كبير لدرجة وصلت المعلومات للعقيد أبو شهاب وأبو عصام حلف بشاربه ليعمل عمايله وأبو بدر الفساد تخبى بالبيت وأم زكي جاهزة للولادة القيصرية،،،،،،،،،
    الموضع يا جماعة يا أهل النخوة والمروة ما إلها طعمة ولا مازية (ناكته)
    وحضر أبو قاسم وعصام وحاولوا فك الاعتصام وصاح عصام وقال (يا باطل) ولكن دون جدوى فقامت سعاد وبناتها قاموا بإلقاء الماء البارد على قبضايات حارة أبو النار ولعت النار وما انطفأت وبلشوا شي ضرب مواس وشباري شي عصي وهون دم وهون واحد دايخ واقع بأرضه وحضر أخيراً ( أبو جودت) ومعه مجموعة من رجاله فقاموا بالطلب من الحارتين تهدئة الأوضاع وقام أبو جودت بطلب طبخة شاكرية على موزات فقامت سعاد خانم وبناتها بطبخ كبة بلبنية وشاكرية وقطايف تحلاية،،،
    وتم إسعاف المصابين من الجهتين وكان عدد الإصابات يتراوح بين المئة من كلا الطرفين وحالة وفاة واحدة رحمه الله وألهم أهله وذويه بالصبر والسلوان وتغمده برحمته وقامت حارة الضبع ترافقها حارة أبو النار بتنظيف دوار الداخلية من التخريب الذي حصل ولأول مرة تصل مثل هذه الأمور الدخيلة على الحارة فقام رجال حارة الضبع بإصدار ببيان صحفي أشادوا فيه بأسفهم الشديد على مثل هذه الأحداث التي ألمت بحارة أبو النار معربين أسفهم الشديد وإصرارهم بأنه لم يتم إطلاق نار من جهتهم ولا مسيل للدموع فقط خراطيم المياه لتفريق المظاهرة.
    فجاء أبو النار من بعيد مقبلاً رأس أخيه أبو شهاب معتبراً بأن كل الأحداث التي حصلت كانت عرضية وناكته وما إلها طعمه وكأنه أبو غالب وأبو صطيف وأبو بدر وراء كل هذه الأحداث المؤسفة وبالنهاية كلنا أبناء وطن واحد وحارة واحدة واللي انكسر بتصلح وان شاء الله ما ينعاد كل اللي صار.
    وتم الاتفاق على ما يلي:
    أن يتم فتح باب الحوار بين الحارتين ويكون الزعيم حاضر ويتم الخلاص من المفسدين أمثال أبو صطيف وأبو غالب ونفتح صفحة جديدة ويتم وضع أسس وقوانين لمثل هذه الأحداث ويتم وضع خطة جهنمية لدحض أطماع المستعمرين الجدد وأن يتذكروا بأن الوطن أغلى من كنوز الأرض وبأن البلد بحاجة إلى العمل أسبوع بدل الخمسة أيام وبأننا مستهدفين من كافة الطامعين والمغرضين وأمن واستقرار البلد أمانة لا يستهان بها ونتذكر بأن بلدنا من أكثر دول العالم تحترم حقوق الإنسان والصحافة الحرة سقفها السماء ورجال أمن يقوموا بتوزيع العصائر والمياه المعدنية على المحتجين ويكفينا فخراً بأننا ننام ونهنأ وعيونهم تسهر لتحمي أبنائنا ولننظر حولنا ونرى كيف تقوم الدول الأخرى بقتل الناس ببشاعة وبدون قيمة ونقول بصدق بأننا أرقى دول المنطقة فالعقول الأردنية علمّت كل الدول العربية بكل المهن وبأن الأردني يحترم بكل الدول وهذا لم يأتي من فراغ وللأمانة من مجرد أن تقول بأنك أردني بأي دولة بالعالم تفخر بما تسمعه من مليك ومليكة نذروا أنفسهم للوصول بالمواطن الأردني لأرفع درجات الرقي والتعليم بشتى المجالات والكل يشهد بهذا شكر خاص لوزير الداخلية ومدير الأمن العام هذا الرجل الرائع الذي أجاب على جميع أسئلة الصحافة بمهنية عالية وتواضع ليس له نظير فالتظاهر السلمي ومطالب المعارضة لا أحد يعترض عليه فأنا أحيي المعتصمين ولكن لنجد مكان آخر لا يعطل أعمال وأرزاق الناس فبلادنا تستحق منا الأفضل والأرقى ولا نعطي فرصة للمغرضين بأن يوجدوا الفتنة بين الناس فنحن أطيب شعوب المنطقة والأردني دمه غالي على الوطن ويكفينا فخراً بأن مليكنا ومليكتنا أروع البشر ونفتخر بهم بكل الأرض ولنفتح صفحة جديدة وتكون مصلحة الوطن بالمقدمة.


    هاشم برجاق
    www.hashem.jordanforum.net


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 23, 2019 8:38 pm