منتدى الكاتب هاشم برجاق

لا اله الا الله محمد رسول الله


    حقناً للدماء،،،سألتزم الصمت

    Admin
    Admin

    المساهمات : 427
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 53
    الموقع : hashem.jordanforum.net

    حقناً للدماء،،،سألتزم الصمت Empty حقناً للدماء،،،سألتزم الصمت

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس أبريل 14, 2011 10:45 am

    حقناً للدماء،،،سألتزم الصمت


    مارست جميع لغات العالم ،،،ولم أجد أجمل من لغة الصمت
    عيونك الغجرية تحدثني اليوم،،،وصمتك الرهيب يشدني إلى أفلاكه
    وقد أحرقت من خلفي كل المراكب،،،وحكمت على أزماني بالعبودية
    تغطرست عيونك القتّالة ،،،على بقايا رجل على وشك الموت السريع

    سامحيني سيدتي،،، لاستفزازي نهديك
    كم تمنيت وضع سيفي المسلول،،، بغمدك المدفون بين رجليك
    تحدثني شفاهك المغتصبة،،،عن قبلة عابرة
    استنفذت معك كل أخلاقي،،،ولم يتبقى لي اليوم سوى احتراقي
    أيتها الأميرة المستبدة أراك سعيدة اليوم،،،انتصارك على ملك الطغاة
    على الملعون من جميع نساء الأرض
    على نزف رجل تعلق قلبه،،، بالهوى حبك أيتها اللبؤة السيبيرية
    اقتحمت عيونك عفة رجل،،،وتعريت بأجفانه امرأة غجرية
    من يسعفني اليوم فما عدت أستطيع،،،أن أمنعك النوم على أكتافي المتهالكة
    تسللت فراشي الليلة الماضية،،،وزرعت راياتك الحمراء صدري
    فماتت بمحراب عينيك كل توسلاتي،،،سوف تنامين بين جفوني للحظات
    وتمردت وتماديت وتسامرت،،،على عطشي وعلى استنزافي
    يا أيتها الطاغية في جمهوريتي،،،معك لا يكون أنصاف حلول
    فمن أين أسرق الماء لإطفاء حرائق غاباتك الأمازونية
    فعطشي اليوم لسلب كل نفائسك،،،بات يشغلني منذ سويعات
    فما بالنا اليوم لا نطيق البعد ولا نطاق،،،فأنت من أدخل منظومة حب الالتصاق
    يا أيتها الساحرة ،،،ترفقي برجل ينام فراشك ليلاتي
    جدار أخرس فقط يفصلنا ،،،وأنت من حطمت جدار الصمت
    مأساتي
    جل انتصاراتي

    أشعلت لهيب الصمت بذاتي،،،وأحرقت شوقي وأحرقت جميع ثوراتي
    استفززت صهيل رجولتي ألف مرة،،،وكم أحببت احترافي
    أنت من استعمر قلاعي الشاهقة،،،وأثرت من حولك التساؤلات
    ومضيت غير مكترثة،،،من سيوف الردة على رقبتك الأسطورية
    ورسمت خارطتك الحدودية،،،على مقلتي وعلى تنهداتي
    وألغيت فصول وأوجدت فصول
    أنت عاصفة هوجاء ،،، أمطار موسمية
    كم تعمدت اليوم اختراق حواجز عيوني وبعضاً من وقاحاتي
    وسهام عيونك العسلية أقسمت اليوم،،،بأن تتسلق على لهيب مشاعري
    وأن تعلن للعالم أجمع،،،بأنك أميرة الطغيان
    فحقناً للدماء،،،سألتزم الصمت
    أي صمت هذا الذي ألبسني ثياب الغدر وقررت أن أثأر لبكارة رجولتي
    غريمتي بالهوى،،،لو رأونا الخدّام اليوم وحدنا للحظات
    والحب ثالثنا يتلظى من أجسادنا،،، هو موتي بالهوى
    هنيئاً لنا،،،شرف الموت باعتناق
    آه لو كان بإمكاني،،،معانقتك ولو مرة
    لتفجرت من شفتيك تنهدات وتغنجات لم يسمعها أحد
    حبك يكره الروتين اليومي ،،،والجنس معك يكفر بكل الأديان
    فالجنس عندك لا يعرف الروتين ولا القوانين
    أنت امرأة استثنائية
    أيتها المرتدة عن حبي،،،سأقيدك بسلاسلي الفولاذية اليوم
    وأجعل منك عبده،،، تشنق كل يوم بمقصلة سريري النحاسي
    أغطيتي البيضاء تناديك اليوم،،، وأنت كالأفعى تتملصين فراشي
    آه لو كانت نيراني تتكلم،،،لروت لك حجم شهواتي
    سوف تشاهدين وجهي كل ليلة،،،بكأس الخمر بنومك بوسادتك القطنية
    سوف تشاهدين يدي ممدودة على أجزائك،،،ولسوف تجدين أظافري على بقية ردائك
    من أنت ،،،ومن أنا،،،


    حقناً للدماء سألتزم الصمت

    وهل أستطيع البوح بكل الذي جرى،،،أنت عاصمة النساء المعذبات
    أنت شراع يتمزق من كل رياحي ،،،أحذري اليوم أعاصيري وبراكيني
    أيتها الماطرة،،،أيتها المتعطشة احتضاني
    من علمك تعذيب الرجال،،،ومن أين لك كل هذه السطوة الحديدية
    سأدميك اليوم أو غداً،،،وسأفتح نافذتي السوداء للشمس
    وسألحق بك الأضرار الجسيمة ،،، الليلة هو موعد القتال المدمي
    إما تفتحي أبواب قلاعك،،،أو أستعمر خيولك العرجاء
    وأجعل منك جارية،،،تشتهي احتضان مليكها
    وسأحكم على جسدك ،،، بالتعري والنوم بأحضاني متى أشاء
    فدعيني اليوم،،،أنقش حرف اسمي الأول،،، وشماً غجرياً على مؤخرتك أبدياً
    أقول فيه،،،قد نلت مني رغماً عن كل جوارحي
    أنت يا سيدتي أميرة النساء،،،أيتها اللبؤة السيبيرية
    هنيئاً لك سيدتي،،، اعتلاء عرش إمارتي
    الليل موعدنا،،،للهروب من عاصمة الصمت
    وليهنأ جميع العاشقين،،،من بعدي
    فمن رمادي ،،، تتكحل عيون جميع النساء


    فحقناً للدماء سألتزم الصمت

    هاشم برجاق
    الموقع الرسمي للكاتب
    www.hashem.jordanforum.net

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 23, 2019 7:50 pm