منتدى الكاتب هاشم برجاق

لا اله الا الله محمد رسول الله


    حوار شيطاني جريء بين امرأة و رجل

    شاطر
    avatar
    Admin

    المساهمات : 427
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 52
    الموقع : hashem.jordanforum.net

    حوار شيطاني جريء بين امرأة و رجل

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد أكتوبر 16, 2011 7:06 am

    حوار شيطاني جريء
    بين
    امرأة و رجل

    منذ احترافي ألفاظ الأفاعي الشيطانية
    لم يحدث أبداً أن حاورت أنثى مثيرة بهذا
    الشكل وعزفت معها على وتر الرذيلة واستشاط
    غيظي وهزت عنفوان فهذا كان أعظم حوار بالتاريخ
    وكانت هذه البداية

    قالت
    o حاجتك للترويض حاجة الأرض للمطر
    o الزينة إغواء وأنا فرعونة بفنون الإغواء والأغراء
    o تستفزني أنت لقد غلبت قلمي وأدميت أنوثتي الشبقة
    o وأخرجتني عن صواب العقل
    o قال لها
    o جسدك الآن ينهار ونهديك في وضح الاحتضار أتحدى من سيصلبك بعدي فلن ترتوي بماء مقدس من بعد مائي أنا أريد أن أعلقك وأعذبك أنت الآن ملتصقة بأعناقي من عنقك لأسفل أصابع قدميك دائمة الطلاء ترتعشين خوفاً وغريزتك تعدم كل شرق وكل غرب أتحداك اليوم وكل يوم بأن تقاومي غدري و تعذيبي وسطوتي الحديدية أنا شرس وغادر فأنت كالقطة الشيرازية الآن بأحضاني،،، ملمسك ناعم
    o دعيني أغرس أعلام النصر بمنتصف كرتك الأرضية مرة واحدة وأحرق من بين نهديك عواصم الشبهات وأرتوي بحلمات وردية اللون ليلاتي واقسوا عليها لأسمع صرخات بكارتك فمثلك ما زالت عذراء ما دام رجل مثلي لم يضع وشم الرجولة الغادرة الشرقية على محياك موعودة مؤخرتك بنزق الثوار أمثالي لأسجل عليها أول سطور الاستعمار مولاتي أنت الآن عارية أمامي وأتحداك أن تستطيعي منع شبق الرغبة وتسحبي يديك من بين نهرك العاصي الذي أصبح الآن خليج المعاصي
    o
    قالت
    o أرى الصد يزيدك شراسة
    o ويؤجج نار الرجولة فيك
    o قد أبليت نفسك بامرأة سادية عاطفياً
    هذا من طبعي الجامح
    o رحمة الله عليك
    بمقدورك جمع أشلائك والانسحاب بكل شجاعة
    قال لها
    o بالأمس كنا نتهاذى بالغرام فاستشاط غيظ عضوي المنتصب ليفرغ حمولته بين دجلة والفرات أنت سادية عاطفيا وأنا رجل يشتهي عنفوان أنوثتك الجامحة ترفقي على رجل محارب من أشاوس المقاتلين رحماك سيدتي فوقاحتي تتهاوى وتتساقط كالرذاذ على صحراء جسدك المتهالك
    o أنا محارب عنيد حتى بعد موتي يكفيني فخراً أني أبليت نفسي بأميرة متسلطة متغطرسة مستبدة طاغية،،، فكانت جل انتصاراتي
    o يا لهذا الوجع اليومي فالكرامة عندي أعز ما أملك،،، كيف سأموت،،، لا كيف سأحيى
    o سهام عيونك الذابحة أصابت غشاء روحي وتصلبت على شراييني الأبهررية والتاجية
    o تحت وطأة الشهوة
    o قالت
    o أنت كالأفاعي بألفاظك الشيطانية جعلت بركاني الخامد يثور
    o كيف؟
    o أنا لا أكتفي

    o أسمع جسدك يئن تحت راحتي جسدي يذوب كالشمع

    o
    o الأحمر على كأس نبيذك الأبيض
    o
    o لن يفيدك الكر والفر
    ماذا سيفيدك غرورك

    o أنا قبيلة من النساء
    o تناقضات في أمرأة واحدة
    • أنا هكذا متقّلبة متمردة يشدني الخيال والمحال
    o ستموت بذبحة النشوة
    o فلا يسعفك حينها شعرٌ ولسوف
    o أترحم على شاعر قتلته شهوته
    o ورمت به بجهنم حواء
    قال لها

    o أنا أمرت قواتي العسكرية بالتدخل السريع واستعمار جسدك بكل ما أمتلك من قوة ومن حيل فأنت اليوم أمامك خيارين إما أن تموتي على جسدي أو تسجنين بصدري مدى الحياة


    o تجردي من صمتك
    o وثوري على جسدك المحنط وأعلني الحرب على نزواتي

    o كم أحببت أن تدفنني أنثى وتلقى على وجهي الرمال
    o أنا الآن مخمور من الشريان إلى الشريان
    o أنا أول عاصمة للكفر، للإلحاد، للطغيان بالتأكيد يروق لي أن أسلبك أنوثتك بالقوة بالقهر بالدهاليز أنت عالمي القادم
    o
    • من بعدك سأترهبن وأتعبد بالقلاع والجبال وأبعد عن جميع النساء
    o الموت أهون عندي من هذا العذاب من هذا العصيان سيجارة حشيش تحرقني وكأس من النبيذ تم اعتصاره بنهدين خبيثين،،، خواطر وهواجس، نزف قلمي ساحر سأسمعك كلمات من قاموس الحادي علك تترجلين من على صهوة جوادك كم أحب القيود بمعصميك كم أشتهي تعذيبك بالأصفاد أشتهيك وأنت في حالة ثمول حتى الإغماء من شدة خمورك شديدة التركيز علّي أنتصر ولو مرة على شموخك لأشتم فيك الأرض قبل سقايتها
    قالت الشيطانة
    o أخالك ستضيع بدهاليز أنوثتي وتترنح كالعصفور المسكين على تضاريسي

    o لقد أصبتني بالدهشة ودوار المثار
    o أنا بحاجة للشرب حتى الثمالة هذه الليلة
    o بدأت أدخل بطور اللاوعي

    o أنت تتورط بالرمال المتحركة
    o أنت تضعني بحالة مزاجية صعبة لا شفاء منها
    o اخترت أن تأسرني فرميتني على صهوة جيادك جثة سكرى
    o سأرويك من سقم بعض ما شرّبتني وإليك الكؤوس الممتلئة
    o أسكبها علي جسدك جداولاً فلعلك من غطرستك تشفى
    o تاج الشوك الذي توّجتني إياه ما هو إلا استبيان للنصر
    o أنت اليوم الملك وأنا أسيرتك ألعبده سنرى غداً هل ستنفعك الذكرى

    قال لها

    o خلجانك وينابيعك عذبة المذاق علّي أشتم رائحتها أقسم من هنا من سجني الانفرادي وأقسم بتاريخ الجوع والقهر إني أشعر بالظمأ
    o من أشعل النار ومن سيطفئها ومن يغلق الأبواب ومن سيفتحها ومن ينتظر المطر لا بد أن يتخلله غيوما فغيومي سوداء وعلى وشك الإمطار الموسمية لتهطل على أرض جرداء تنتظر نقطة مطر
    o
    o لي رصيد من الأحزان لو تحول إلى مال لأصبحت أغنى رجل بالعالم
    o متى تعلني خسارتك بمعركة العيون الذابحة متى سأنتصر على جسد وأمثل به تمثيلا أطبع وشماً غجرياً ليس له مثيل وعبارة ممنوع الدخول لكل مخارجك فهي مسحورة وعليها رصد وحنش يرفض الغرباء يا مولاتي الإغريقية متى تعترفين أني أصبحت نزفاً يومياً خمراً ،،،كؤوس تشربيها ليلاتي متى؟؟؟؟؟؟
    o غمدك المسحور أخاف عليه من أن يصدأ فهل تدعوني يوما لغرس خنجري المسموم بغمدك يا ليتني مت قبل هذا اليوم ولم يسجل بتاريخي انهزام وانكسار أمام عيون لا تعرف الرحمة
    o هل سيكتب لي التاريخ دعوة لأطارح الغرام مع ملكة من بلاد الشيطان لأكمل مسيرتي الشيطانية

    o أرفض إخراج خنجري الخبيث من صلب غمدك المسحور علك تموتين أحضاني وتسلبي مني كل أحزاني
    o سأمزق كل أثوابك التي اشتريتها الآن وأعتكف بمحراب عينيك العميقتين سامحيني إن آلمتك فأنا هكذا لا أشبع وجائع منذ مائة عام مضت
    o تقرئين كلماتي هذه وتضحكين وأنت سعيدة بسماع أوقح كلمات رجل قيلت

    قالت له

    o قد فاضت ينابيعي


    o يغريني الصمت وتغريك البلاغة والكلام المنمق فصمت بحيرة أشدّ بلاغةً من ثرثرة نهر

    o ألا تتلذذ بالصمت؟
    o يا هرقل أنا روما التي أحرقتها فهنيأً لك لكن حذار أن تحرقك بنيران جسدها الأنثوي وتحرق معها رجولتك المتغطرسة
    o تنظر إلى أصفادي النحاسية بتعجب وتقول ما أجملها من أساور

    o سأعطيك الأجمل منها وسنرى يا هرقل روما من الذي سيدمى

    قال لها
    هنيئا لك يا روما ملك الطغاة هرقل
    o يروق لك حزني هذا المساء أنا بأشد حالات الشقاء الدنيوي فهذا العناء يطوقني يعذبني يتغلغل بخاصرتي كالخنجر كيف الوصول إلى حماك هل لي من دهاليزي حيلة أو وسيلة تنعمين بفراشك عارية مستبدة على عطش رجل سادي

    قالت ،،،
    o أمسى الكأس نشوة
    o دهاليزي مقفلة ومهجورة ورميت مفاتيحها في أتون الجمر
    o والذي يحاول إنتشالها فله بلسعة الجمر نصيب
    o أو فليطفأ لظى جمري بماء رجولته ويسطو على الدهاليز
    o وعندها سيكون له من الجنة نصيب
    o ومن طوفان ينابيعي ماء عذب
    o فلتشرب منها ولتروي عطشك الطويل
    o وردة تنتظر الغيث


    قال
    o مطر الشيطان بانتظارك

    • وهل للفراشة حياة بقفص من ذهب؟

    o ظلما أحرقت أجنحتي ورماد جسدي تكحلت به
    o أنت كالكحل بالعين والليل أستعار منك السواد

    o انثري رمادي على جسدك المحنط ليحيي مماتك وسقامك وتعيشي مدى الحياة امرأة حرة
    قالت
    o وكيف الحرية لروح مكبلة بوعاء الجسد؟

    o أنا أشلاء امرأة تعودت شرب كؤوس الحرمان
    قال
    o مائك مسك أبيض ومائي مقدس لو اختلط هذا المزيج سينتج عنه ولادة وريث هرقل النساء



    الجزء الثاني من حوار شيطاني
    بين
    امرأة و رجل

    قالت له

    ما لي أرى ركبتيّ اصطكتا شبقاً
    واسترطبت شفتا فرجي لمرآه
    قد قدته لسريري بيدي غير مالكة
    أمري وهل لي سوى إشباع مبتغاة

    أوّاه أوّاه
    حتى بدا أطراف نهدي منّي ظلماّ ًعرّاه
    وراح يخلع عنّي كلّ زينة وأنوثة
    جسم غرير صبا هيمان في شبقٍ
    حرّان يضرمه الحرمان ويلاه


    قال لها

    من عمق دهاليز أنوثتك أسمع فحيح شهوتك
    رغاء بكارتك يستفز صهيل رجولتي ويلهب عنفواني
    بدأ مؤشر استبيان الرذيلة بالصعود
    وأنت ما زلت تحتسي فنجان قهوتك المر ،،،وأحمر الشفاه يملؤه
    وتخدشين بضفيرتك فنجانك وتحدثين صوت يستفز من هم بالقبور
    تحت أظافرك تولد الفتنة
    أنا بمعتقل ،،، أنا بمعتقل


    قالت


    لمسته بيدي فانهلّ مدمعه
    أوّاه ممّا سألقى منه…أوّاه


    ورحت من دون أن أدري أمصمصه
    ما أمتع المص في قلبي وأشهاه


    أحاط جيدي بيسراه فذبت هوىً
    وشدني نحوه شداً بيمناه


    ودغدغت نهدي الغافي ثناياه


    وراح يلمس منّي كلّ جارحةٍ
    حتّى تهالكت أشكو مثل شكواه


    قال لها

    قد حجزت لك غرفة على سطح القمر بدون أبواب يملؤها قوارير الخمر التي لا تنضب
    فكان القدح الثالث قد أحدث بصمة وبسمة لإظهار حبات اللؤلؤ من لهفتها رؤيته
    وأخذت تدافع عن جسدها كالذئبة التي تحافظ على نطفتها
    فسالت من جسدي جميع وقاحاتي وأصبحت أتصبب خمراً
    يطفئ لهيبها ،،،وبنزق الثوار تغطرست على شفتيها
    وسمحت للساني الغادر بتفقد عدد أسنانها
    وتذوقت لعابها الأشهى ،،،وشعرة رمشها داعبت أنفي


    قالت له

    وراح يولجه حيناً ويخرجه
    حيناً فكدت أحس القلب مجراه


    طعن لذيذ بكى فرجي للذته
    وابتل من مائه تحتي وفخذاه


    وللسرير صرير زادنا شبقاً
    وللشهيق حديث ما قطعناه

    وحينما وهنت منّا مفاصلنا
    ونال منّا كلانا… ما تمنياه


    أبقيت في زنده رأسي، فقبله
    ولفّ ساقي بعد الأنس ساقاه



    قال لها

    صمت رهيب همس مبحوح يقول ،قبلني،قبلني
    وبدأ صهيل رجولتي بالترجل عن ركبتيها ليس تذللا وإنما إجلالا
    لهذا القوام الممشوق
    في حضرة الخطيئة وتحت سراج ضوء الغرفة البرتقالية بلون لهيب شهوتها
    موسيقى سريرها النحاسي الطلي بالسواد صوت أجسادنا المتهالكة
    موسيقى تعزف لأول مرة بالتاريخ الشيطاني
    باللون الأسود ارتدت أنوثتها شباكه صغيرة ينهال منها جسد ساحر
    ملابسها الداخلية أخذت تثاغي لانتزاعها بهمجية
    تملصت كما تتملص الأفعى التي تشلح ثوبها
    وردة بيضاء يسيل منها المسك الأبيض


    قالت له

    وقال نرتاح بعض الوقت ثم نشرح قدح مع سيجارة
    عودة إلى ذا الذي تواً بدأناه


    ونام في نشوته كالطفل بين يديّ
    كما أحاطت بأرجلي ذراعاه


    يا لذةً معه أعظم بمتعتها
    طوبى لمن نالها في الرذيلة طوباه


    نصيحتي لكم يا قوم أن تثقوا
    أن السعادة لا مال ولا جاه


    ولا غنى ولا لبس ولا متع
    أخرى كما قد خدعنا بعض من تاهوا


    بل السعادة في أنثى وفي ذكرٍ
    الحبّ ضمهما والشوق والباه


    نحن اللواتي إذا ما جاء يمتعنا
    فتىً غرير من الغلمان متعناه

    قال أخيراً

    التصق أخيراً الجسد الشيطاني العاري بالجس المشتعل
    يد تلتف على خصرها النحيل ويد تتغلغل إلى أجمل سلسلة ظهر بالتاريخ تضاريس الكرة الأرضية، قارات، محيطات،سهوا ووديان
    وخلجان صافية
    بين جبلين امتدت يدي وراح خنجري يتسلل غمدها المسحور
    بقوة المد والجزر وبكل ما أوتينا من قوة وبأس
    اختلط مائي المقدس ببياض مسكها
    التصاق أجسادنا لا يفصلها سيف بشعبتين لامع
    ربطتنا أصفاد ذهبية تحسبها أساور من ذهب
    وهي ترتدي ثياب النمر
    لغاية هذه الساعة الشيطانية


    شكراً للمتابعة وعذراً على بعض الألفاظ
    الشكر الجزيل لتلك المحاورة الشرسة
    فبدونها لما كان هذا الحوار

    هاشم برجاق
    الموقع الرسمي للكاتب
    www.hashem.jordanforum.net


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 11:05 pm