منتدى الكاتب هاشم برجاق

لا اله الا الله محمد رسول الله


    خطاب إلى رجل

    شاطر
    avatar
    Admin

    المساهمات : 427
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 52
    الموقع : hashem.jordanforum.net

    خطاب إلى رجل

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد ديسمبر 18, 2011 11:50 am

    خطاب إلى رجل

    عذراً سيدي الرجل ما عدت أحتمل
    براكينك تثور بداخلي ،،، أي رجل أنت
    كم وكم تمنيت أن يشرق علي صبح وأنا أنام بين عينيك
    عمري يتمزق وأنا بقربك وليلي طويل لا ينقشع
    إنكسار يملئني وحزن على سنوات مضت من عمري
    وأنا ما زلت العاشقة الغارقة بعالمك الجميل
    ضاحكة سعيدة بكل لقاء منتظرة قبلة المساء
    عتاب عابر يجمعنا وليلٌ عنيد يفرقنا
    أعلم يا سيدي بأنك تبحث عني بشغف وخوف
    وأعلم وأعلم بأنك قلق ولا تنوي أن نفترق
    أخاف عليك أن تغرق بجنون أنوثتي
    أخاف عليك من سكرات الحب التي تنتابنا
    بكل قلق وتوتر
    خوفي عليك يا سيدي بأن تفقد جنون احتويتك به
    وطفولتي التي أضعتها هي عدالة مشروعة بقانونك
    لا لا لست نادمة ،،، كوني أبصرت الدنيا معك
    ظهورك بحياتي هو أعظم يوم بالتاريخ
    أنت من أشعل نيران العشق بأعماقي ونثرت عطرك بجميع أجزائي
    تحملت عناء الظن لأجلك ،،، وأجتر كبريائي خوف أن نفترق
    وأنا من وضع قلبي المكدود رهنٌ بين يديك
    هل لك أن تنصف قلبي المحترق
    رغم يقيني بحبك ،،، رغم يقيني بصدقك
    أحلم بك كل مساء ،،، ليتني أصدق أحلامي
    لأرقص معك بفستاني الأبيض من الياسمين
    على أنغام حبي وشوقي وأنيني
    رقصة بك واليك أتحد
    أنا ما زلت أبحث عنك بغرائزي ،،، بعقائدي
    أي دمار أنا فيه أي انكسار يعتريني
    أجمل ما في حبنا يا سيدي أنه لا يعترف بمنطق ولا بقانون
    من يأسر الآخر أنا ،،، أم أنت
    من العاشق ومن المعشوق
    لا أعلم يا سيدي لماذا كلماتك تغتال لغة صمتي
    أنا أعلم بأني أقرب منك إليك ،،، ولكني أخاف نعم أخاف
    أن أذوب كالشمع بقوقعة أحلامك
    لم يتبقى من العمر سيدي سوىالقليل
    هدوئك وغضبك ،،، افتراءاتك وانفعالاتك تؤرّقني
    لا تندهش ولا تكره كلماتي
    ولكني امرأة شرقية ،،، وأنت تعلم ماذا يعني الشرق
    هل أرحل عنك اليوم بهدوء
    وأنقذ نفسي مما تبقى منك
    صمتي وكبريائي، وجموحي بمحبتك
    أثار من حولي التساؤلات والظنون
    فالشرق يا سيدي لا يرحم
    ولا يحب الشعر ولا المشاعر
    أخاف من مديتهم على رقبتي
    كم حلمت بفستان أبيض كم حلمت بمخدعك أن أغرق
    إذا سألوني عنك اليوم ،،، ماذا سأقول لهم
    سحقاً للصمت ،،، سحقاً للصمت
    سأقول لهم بأنك
    أروع رجلٍ بالشرق

    ولكني يا سيدي أعتذر منك فلقد سئمت الانتظار
    لا تبحث عني اليوم فأنا أعطيتك أغلى ما أملك
    حبي ، هيامي ، جنوني
    ولم أجني من جليدك سوى النار
    حقائبي السوداء منتظرةً
    فأنت من أرغمني على الرحيل

    هاشم برجاق
    الموقع الرسمي للكاتب
    www.hashem.jordanforum.net

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 10:20 pm