منتدى الكاتب هاشم برجاق

لا اله الا الله محمد رسول الله


    امـــرأة بنكـــهة البحـــر

    شاطر
    avatar
    Admin

    المساهمات : 427
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 52
    الموقع : hashem.jordanforum.net

    امـــرأة بنكـــهة البحـــر

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء يناير 25, 2012 9:19 am

    امـــرأة بنكـــهة البحـــر

    قال لها ،،،،
    أنت شراعي الذي لا يتمزق ،،، مركبي الذي لا يتجزأ
    جواز سفر لجميع الأقطار
    لؤلؤة بداخل محار ،،، حورية تغتسل بأحداقي
    يديك الجميلتين أجدف بهم ،،، أسابق الريح والأهوال
    عاصفتي
    أمطاري الموسمية
    قبطاني
    بوصلتي
    معك عشقت الإبحار
    قبلك لم أهزم بمعركة ولا بثورة ،،، ولم أعرف الأسفار
    علمني حبك ،،، كيف يكون الإعصار
    أبعثر كلماتي اليوم ،،، على زبد مياهك الزرقاء
    أكتب على الغيوم أسماءنا بعفوية
    فكيف أفسر هذا ،،، وأنت ليلٌ عاصف
    كيف أقدم كلماتي ،،، لامرأة اسمها محفورٌ بأبجديتي
    نامي بعيوني إذا أتعبك البقاء
    كفي مليئة بالمياه
    تضاريسهم مليئة ،،، بالعطر والخمر،،، والنساء والشفاء والشقاء
    منارتي ،،، أيقونتي
    أنت كالبحر ،،، هادئ ، ومائجٌ ،
    مجنونة أنت كالأمطار والعواصف الرعدية
    تثورين ، وتهدئين، حبك برائحة الياسمين
    ومن منا لا يعشق الياسمين
    فلولاه لما كان هناك عشاقٌ ،،، ولا مجانين
    فكيف أصنع لك من عيوني بحرٌ ،ومن يدي جزيرة معزولة
    فأنا قذفت شباكي بالسابق ،،، فلم يخرج معي اليوم سوى
    مرجانٌ ، وفيروزٌ ، كالحور العين
    فأين يا ترى سوف تنامين
    هل أفترش لك البحر ،،، أم على صدري أزرع لك القمح بساتين
    لم أكتب شعري وجنوني لامرأة ،،، فأنا مبحرٌ منذ ثلاثون عاماً
    وربما أكثر
    حتى أصابني دوار البحر ،،، منذ ذلك الحين
    وما زلت تسألين حبيبتي
    لماذا أحبك كالبحر ،،، فالبحر صفاتك
    وربما أكثر
    خوفي عليك اليوم من جنوني ،،، من نيران اشتياقي
    عيونك الغجرية تفجر شجوني وتأسرني
    فأنا أكتب اليوم اليك ،،، من بقايا راهبٌ
    دعيني أقص عليك اليوم قصص الأطفال
    دعيني أرويك من مائي المقدس ،،، أنثر عليك دفئي
    كم أخاف عليك حبيبتي من عيون البشر
    يا لؤلؤة تختبئ بمحاري ،،، أين أهرب منك اليوم من عيوني
    جزيرتي وحيدة لا يسكنها بشر
    فهل تمانعي اليوم النوم بأحداقي ،،، لأسقيك من ماء مقلتي
    أعلم أني عشقتك اليوم ،،، وأعلم كم أنا رجلٌ متعب
    أنا عشقتك وأعلم أن البحر يغرق فيه أمهر السباحين
    حدود محبتي لا ضفاف لها
    كلماتي في الهوى أعاصير هوجاء
    وعاطفتي نهرٌ عاصي
    وأنا يا صغيرتي بالحب طفلٌ ،،، أحب بدمي وأعصابي
    أحبك ،،، كقلمي كدفاتري حبي لك بدون عقل ولا اتزان
    أحبك حتى يتوقف موج البحر ،،، أحبك حتى يزول بد البحار
    أحبك بحجم المراكب التي تطفوا على السطح
    والتي غرقت منذ أزمان ،،، بعمق البحار
    أنا من علق بشباكك اليوم ،،، يا وجعي يا انتحاري
    هو كان طعمٌ مد على فم عذب جائع ،،، منذ أزمان
    حبي اليوم أشبه بتكسير أسوار وبتحطيم أمواج
    أرسم على ظهرك الزهور والغيوم الممطرة وسماء يملؤها الأنجم
    وزماني ليس له شكلٌ ولا لونٌ
    حبي اليوم عاصفة استوائية ،،، تقتلع الأشجار
    ورياحي تزأر
    لتخلق ألوان ،،، وتموت ألوان
    أنا الآن لست أدري من أنا
    رجلٌ مغامرٌ تجارته الوحيدة ،،، عشق النساء
    كم حلمت بالسر قتل جميع النساء ،،، إلا أنت
    أريدك اليوم أن تعتزين بخصرك ،،، بنهديك المغرورين
    ثغرك اليوم يتدفق منه الينابيع ،،، لؤلؤ وفيروز ومرجان
    أريدك عطري الأزلي ،،، خمري الذي يعصر بالخوالي
    بجوفي أعتقه ،،، لأقدمه لعيون تنام فيها الأندلس
    خبأت فيها أجمل قصائدي ،،، وما زال حبري بكحل عينيك
    آه يا وجعي
    كان لك الفضل احتضاني ومحبتي
    وأنا لا زلت اله عشقك
    روحك خبأتها بجوفي
    وهل سيكتب لي السفر يوماً ،،، على مركب متكسر
    وعيونك هي أوطاني

    هاشم برجاق
    الموقع الرسمي للكاتب
    www.hashem.jordanforum.net


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 10:20 pm