منتدى الكاتب هاشم برجاق

لا اله الا الله محمد رسول الله


    الدموع المالحة

    Admin
    Admin

    المساهمات : 427
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 53
    الموقع : hashem.jordanforum.net

    الدموع المالحة Empty الدموع المالحة

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس فبراير 16, 2012 10:25 am


    الدموع المالحة

    نلت من عينيها عنوةً ،،، ما لم ينله رجل
    ونقشت على أطراف معصميها ،،، أولى حروف الحب
    فكنت قليل الصبر والجلد ،،، فبحت لها ما لم أبوحه لأحد
    فكانت عيونها مرّصعة ،،، كالنار المعطرة التي أطفأت بالبَرد
    وأصابتني غيبوبة مزمنة على قوس حاجبيها
    وأطاحت بجنود التدخل السريع
    واستعمرت قرطبة من بين نهديها المستفزين
    مقلتاها أصابتني بسهام قتّالة في كبدي الملتهب
    سأدميها عشقاً ،،، سأدميها حباً
    ولامست أطراف شعرها الغجري ،،، أشعلت قلبي من داخل الجسد
    وعلى أكتافها نامت الفصول الأربعة
    فكم من قتيل بالغرام مات على أبواب فردوسها المسحور
    وقد خلفت مني قتيلاً طريح الفراش ،،، تصوروا ماذا فعل الغزال بالضرغام
    أقسمت بأن أبكيها ،،، فكم أحببت عينيها باكية
    غائمة ، صافية
    شاكية، باكية
    فبدأ النزيف في قلبي وفي أناملي
    رعاف صيحات صدرها، شل أصابعي وقلمي
    عندئذٍ .. غمرني حنين

    شوق طفولتي إلى البكاء

    على حرير شعرها الأجعد الملتهب الطويل كالسنابل

    كمركب تائه أرهقه العياء ،،،، يا لهذا الشقاء
    انحنيت بين قدميها ،،، ومن دموعها تعمدت
    وفاضت من بين شفتيها أولى ترانيم العشق
    وأصبحت مبللة الخدين ،،، من أين جاء الحزن حبيبتي
    لا أعلم
    كيف جاء الشتاء فجأة ،،، يحمل على أكفه زنابقاً رائعة الشحوب
    هل لك أن تمنحيني من خلجان عينيك ما أشاء
    وهل لي أن أنزرع على أطراف خصرك كفاكهة الشتاء
    يا لهذه الدموع المالحة التي أنصهرت وأذابت شراييني
    فبكت ،،، وسال من مقلتيها دموعٍ سوداء
    وروت منتجعات خديها وغروري ،،، فأنبتت وروداً ندية
    فعضت على شفاهها الكرزية ،،، بأسنان من لؤلؤ
    أسقتني من دموعها المالحة رويةً ،،، اغتالني سحرها وطرحني أرضاً
    متى تصدقيني حبيبتي أني لا أكتب الشعر بقلمي
    ولكني رجلاً أكتب بدمي وروحي وأعصابي
    نظرت اليها والنجوم تتساقط من مقلتيها
    شهقت وتمزقت واسمي لا أظن أني تذكرت
    اغتصبت مني أجنحتي
    كطائر مهاجرٍ جريح

    يبحث عن عيون تضاء
    أنت سيدتي الحياة بأسرها
    وأنا رجلٌ أعشق الحياة

    هاشم برجاق
    الموقع الرسمي للكاتب
    www.hashem.jordanforum.net


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 23, 2019 8:16 pm