منتدى الكاتب هاشم برجاق

لا اله الا الله محمد رسول الله


    مواطن عربي يعرض أبناءه للبيع،،،

    شاطر
    avatar
    Admin

    المساهمات : 427
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 52
    الموقع : hashem.jordanforum.net

    مواطن عربي يعرض أبناءه للبيع،،،

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أبريل 16, 2012 7:00 am

    مواطن عربي يعرض أبناءه للبيع،،،


    أقدم المواطن العربي المأسوف على شبابه ، وبعد تبرقع جسده بالفقر المدقع ، قرر خلع أثواب الإهانة والذل والإحتقار ، وبعد أن كان مغروساً كخنجر بضمائر بعض الذين باعوا ضمائرهم ، فقرر عتقهم من نار الحاجة الملّحة للحياة ، ورأفة بعظامهم التي كانت ترتجف تحت جلدهم الرقيق بفصل الشتاء ، ليجبرني فقري بكبح جماح عزة نفسي وفقري الولادية الغريزية والفطرية ، لأصرخ بدون صوت مسموع، يكاد أ...ن يكون كموجات بترددات مختلفة بوادي سحيق ، لأقدم لبلدي أشهى الأطباق لتقدم على لائحة طعامهم البشري ، من لحم أبنائي فأنا من اعتاد أن يقدم لبلده أشهى الأطباق ولا أتذوقها ، كنت أسير بدون أن تلامس أقدامي الأرض ، بهيبة ووقار رجل شرقي يصارع الأقدار ، يرتوي بالعلم والمعرفة ، وبلحظة كان وجهي يمتقع بالاحمرار العجيب ، وصرخة زوجتي كانت كلبؤة جاءها المخاض فجأة على عجل ، تبحث عن مكان آمن تضع حمولتها الثقيلة من أشبال تفضل أكلهم خوفاً عليهم من ضباع لا ترحم ، فأطفال الفقراء وحدهم يولدون بحقول ألغام ، ولحمهم شهي المذاق وسهل الهضم ، أجسادهم تحجز بين صخرتين ، بزمن حظر التنفس وزمن الضمائر المشتراه ، أصبحت جزءاً من قذارة المجتمع رغماً عني، وساعة متقدمة من الذل اليومي ،لمواطن أصبح بليلة وضحاها فقير فوق العادة ، بزمن القفز فوق الرقاب وفوق الضمائر والقيم ، ليضعوا قضيتي بأول صفيحة مهملات شرفية ، بزمن أصبح يروض المواطن على الفقر الإجباري ، لرجل يضع الجمر على جسده النحيل لا يحترق، وحدهم الفقراء من يقرأون فقرهم ، وعوزهم ، لأتعجب من بلاد الشرق التي تجيز القتل الجماعي للفقراء صوناً للعرض ، وتجيز البغاء والثمول ، وامتداد الحانات على الطرقات بعدد المساجد والكنائس ، المنزرعة بكل الأماكن ، ويجيزوا أيضاً الموت الرحيم للفقراء برصاصة فارغة ، وكاتم ضمير صنع محلي ، كنت أقف أناضل بين العقل والجنون ، بين الحد الفاصل بين الضحك والبكاء ، بين السعادة وبين الشقاء ،
    ناديت حتى أسمعت الأولياء بقبورهم الرخامية ، بأني أنوي وبكبرياء حيوان لا يهزم الا بخدعة ، وقرار ملطخ بالدم ، وآخر دليل على عجزي وفقري ، أقدم للمجتمع أبنائي الثلاثة ، صابر ، و ضمير ، و أمين ، للبيع بأعلى سعر ، بزمن فقد ذكور المجتمع خصوبته وفحولته ، وكوني أعلم بأني محكوم عليه بالموت المسبق ، وكون صوتي لم يصل الا للرجال الذين كانوا يحملون شهواتهم الحيوانية على أكتافهم ، إعتقلوني وصادروا أبنائي عنوةً ، كونهم أصبحوا مال عام للدولة ، لبلد أصبح رجالها مصابون بالتخمة المفرطة ، وشهوة مفجعة لأكل لحوم البشر ، ليطلقوا علي بعدها رصاصة الموت الرحيم رأفة بالمجتمع الخالي من الأمراض النفسية والتناسلية ، وأصبحت ذلك الرجل الذي قدم أبناءه طبقاً شهياً لأصحاب السعادة ،
    فمن باع من ،،،،،

    قد نتعاطف مع مباراة صراع الثيران ونشفق على الثور من سيوف لمّاعة معدة للقتل السريع ،ولكن من منا ينحاز لهذا الثور ضد جموع أناس يعشقون رؤية الدم ،

    هاشم برجاق
    الموقع الرسمي للكاتب
    www.hashem.jordanforum.net

    عضو بجمعية الكتاب الالكترونيين الأردنيين عمان - الأردن

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 2:50 pm