منتدى الكاتب هاشم برجاق

لا اله الا الله محمد رسول الله


    اليمامة الزرقاء

    شاطر
    avatar
    Admin

    المساهمات : 427
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    العمر : 52
    الموقع : hashem.jordanforum.net

    اليمامة الزرقاء

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يونيو 26, 2012 10:45 am

    اليمامة الزرقاء

    يمامة زرقاء
    أكتب إليكم اليوم بعد أن تقطّعت جناحاي
    كتبت شعراً مليئاً بفن الإغواء
    ممزوجاً بالأخطاء
    لا يمله قارئ وكلمات يعجز عنها شعراء
    فالشعر كان مزروع بدمي منذ طفولتي
    فمن يظن بأن الشعر هجاء
    فبعض الناس كتب شعره بالدماء
    والبعض الآخر كتب شعره من شدة العناء
    إعلم أن المصائب لا تأتيك إلا من الأقرباء
    والناس لها أذواقها تحب وتكره من تشاء
    فلا فقري دائم ولا غناك له بقاء
    لم أخط شعري لاسترضاء حسناء
    ولم أدعي الكمال فالبعض يكتب فقط للإطراء
    ولم أستثني لا سمراء ولا بيضاء
    بل كتبت لغيداء وحسناء ورجاء
    بعض الناس
    خلا لهم جو فباضوا واصفروا
    لمّا انزويت وأقفر النجباء
    فالشعر ليس بالإكراه ولا فرسان بحلبات لهم أسماء
    ولا القافية تعيد إلى القريض نضاره
    فالعمر يا صديقي يسرق منّا بقدر وقضاء
    ومن يظن بأن العمر باقٍ ولا يوجد دار للفناء
    كفاك بناء أهرامات من الجفاء بالخفاء
    ضعفي ينمو كل يوم فلا تتبهرج الأشياء
    فالصبر في جمر الشجون رجاء
    أخفيه من جزعي ومن ولعي
    بها دنياي حين مزاحها البأساء
    إخلع ثوبك القديم ودع لظى ما خلفت أيامك الكأداء
    ترى الناس من حولك مقبلين لاهثين
    لا تخط الحكمة بقاموس السفهاء
    لا تغضب ولا تمتقع هكذا قال الأجداد والآباء
    خذ من كلماتي ما شئت فإذا غضبت فإنني هجاء
    براعة المشاعر بيدي طوعتها
    إن شئت جاد الروض فاض الماء
    أو شئت سالت بالمداد وقلّما
    رسمت لها الأفكار والخيلاء
    فكأنما خمسة وأربعون عاماً التي مرّت يضاعفها أذى وبلاء
    يكفيني والله،،، أين المفر وهل من قبر يحتويني نهاية وفناء
    رغم بؤسي يظل دأبي مثلما ألفيته
    لا الضعف يعروني ولا الإعياء
    أغدو سعيداً كاسم والدي طالما تقسوا الحياة ويندر الخلصاء
    من لي لمن أغضبتهم متحاملاً فسعوا إلي مهرولين وجاءوا
    وتقاسموا همي وشدة محنتي إن عربدت في سوحنا الأنواء
    جراحي وأحلامي جمحت بها إلى هوج الرياح فلفهن هواء
    ما زلت أطمع أن أعيش وأن أرى سعداً يحققه الأبناء
    أين تباع السعادة والحظ يا ترى أأقول سعادة والعيون قذاء
    مات صبري بداخل صدري وجسدي تحول إلى أشلاء
    مضى عمري سداً تبددت أحلامي وأصبحت هباء
    يا فارج الهم فرّج كربي وهموماً ما لها إحصاء
    كان وما زال قلمي ولساني سيف بشعبتين
    فلكل قبيلة مجنونها
    فأنا هو ذا وبكل تواضع وليس مثلي سواء
    إعلم يا سيدي
    هذه الدنيا دنيا عجائب خيرها أشرارها أو شرها أخيارها أسواء
    خربشات مختارة
    هاشم برجاق
    الموقع الرسمي للكاتب
    www.hashem.jordanforum.net


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 10:36 am